آخر الأخبار :

توقيع سلسلة روايات الحب والرعب لسالي عادل بمعرض الكتاب

يقام السبت السادس من فبراير حفل توقيع سلسلة الحب والرعب للكاتبة سالي عادل بجناح المؤسسة العربية الحديثة بالعرض المكشوف بمعرض الكتاب، من الساعة الثانية حتى الخامسة مساء، وصدر حديثا عن السلسلة العددان السابع والثامن: "عد لزيارتنا"، و"حب مستحيل".
وتعتبر سلسلة الحب والرعب من أحدث إصدارات المؤسسة العربية الحديثة، وهي السلسلة التي أشاد بها رائد أدب الرعب العربي د. أحمد خالد توفيق في إطار تعقيبه على إحدى قصص الكاتبة قائلا: "سالي عادل .... القلم الجديد النضر الذي يلمع في سماء أدب الرعب، وصاحبة سلسلة الحب والرعب خليفة ما وراء الطبيعة في رأيي، كل أفكارها جديدة وطازجة، ولأنني أعرف سالي فإني أعرف أن القصة ستكون شنيعة ومخيفة فعلا على الأرجح .. ليست مجرد قصة عن فتاة تكره الرجال ثم بدأت تثق فيهم."
وتطرح السلسلة أفكارًا حول علاقة الحب بالرعب. وفي مقدمتها تدور التساؤلات: "من قال أن الحب ليس مرعبًا؟ أنت رجل كبير ومسئول فهل تستطيع حماية من تحب؟ هل تستطيع أن تحمي فتاتك من الأوغاد واللصوص وقطّاع الطرق؟ هل تستطيع أن تجنبها السيارات المسرعة والأمراض والكوارث؟ هل تستطيع أن تحميها حتى من نفسك؟ أنت تنظر للباكين من فراق أحبائهم وترتجف خوفًا أن تهجرك.. أنت حتى لا تفكر أن ثمة اختراع يسمى ’موت‘ يتسبب في فراق الأحباء.. هل تخاف أن تتركك وتموت.. هاه؟ إذًا.. كيف يكون شعورك لو تركت الموت وعادت إليك؟"
ويتحدث العدد السابع "عد لزيارتنا" عن مطعم يتحول روّاده إلى أنماط زبائن مطعم اللعبة الشهيرة (Diner Dash) لسبب غامض، وتواجه النادلات مواقف مرعبة، وتكتشفن إكتشافات مثيرة خلال بحثهن عن الحقيقة. ويعالج العدد الثامن "حب مستحيل" علاقة حب فريدة بين بطلة السلسلة (ليلى برهان) وكائن من عالم آخر. وعلى الغلاف الخلفي للكتاب تطرح الكاتبة معادلة غريبة: "روح تبحث عن جسد + جسد نفذت روحه = حتى وإن كانت مُخالِفة، ولكنها صفقة عادلة."
كما تضيف معادلةً أخرى توضّح فكرتها: "حبيبة بلا روح + روح بلا جسد = حتى وإن كان حبًا مستحيلاً، يكفيك شرف المحاولة".
ويتزامن توقيع الكاتبة مع توقيع الكاتب الكبير د. نبيل فاروق والكاتب أحمد فكري في جناح المؤسسة العربية الحديثة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://ni-news.net/news1073.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.