آخر الأخبار :

رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون ينتقد السياسات الخارجية لترامب خلال حضوره لقمة السفر والسياحة العالمية الـ17 في بانكوك

انتقد وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد كاميرون الأربعاء، السياسات الخارجية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حضوره لقمة السفر والسياحة العالمية الـ17 في بانكوك.
وقال كاميرون في القمة التي تحمل اسم” دول متغيرة- هل حان وقت العولمة ؟”” أكبر مشكلة تتعلق بحظر السفر الذي أقره ترامب هو أنه ليس صداماً بين الحضارات”.
وأضاف ” العراق حليفنا. (منع دخول العراقيين) ليس عمل يفعله صديق ” وذلك في إشارة إلى حظر السفر الذي فرضته أمريكا على مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة تشمل العراق في كانون ثان/يناير الماضي، قبل أن يتم رفع العراق من القائمة في آذار/مارس الماضي.
وأوضح كاميرون، الذي وصف التطرف الإسلامي بأنه أكبر تهديد يواجه قطاع السياحة العالمي ” علينا أن لا نعطي فرصة للمتطرفين . وظيفتنا هي أن نتعاون مع الوسطيين “.
وقال “ليس هناك منطقة مستثناه. التطرف يؤثر بصورة مدمرة على السياحة، وهذا ما يريدون هم يريدون وقف السياحة”.
وعلى الرغم من أن كاميرون اعترف بأهمية حماية الحدود، مطالباً بوضع “بيانات منظمة ببصمات الأصبع″ للمسافرين عبر الحدود، إلا أنه لا يرى خطة ترامب لبناء جدار على الحدود هي الحل للهجرة غير الشرعية.
ويذكر أن كاميرون استقال من منصبه كرئيس للوزراء في تموز/يوليو 2016، بعدما شغل منصبه ستة أعوام، وذلك بعد أن خسر في الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://ni-news.net/news1622.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.