آخر الأخبار :

الشبه الكبير بينه وبين ميسي...كاد يدخله السجن!

كاد الطالب الإيراني رضا باراستيش يدخل السجن على خلفية تعطيل النظام العام نتيجة للشبه الكبير بينه وبين نجمه لاعب فريق برشلونة الاسباني ليونيل ميسي.

وفي التفاصيل، فإن عددا كبيرا من الناس احتشد لالتقاط صور سيلفي مع باراستيش في مدينة هامدان الغربية في نهاية الأسبوع الماضي، وقد هرعت الشرطة الى المكان واحتجزت سيارة الشاب بحجة منع الفوضى وتحسين حركة المرور.


والملفت أن التشابه كبير جداً بين الشاب والنجم، إذ يُقال إن محطة Eurosport في المملكة المتحدة قد استخدمت عن طريق الخطأ صورة الشاب على تويتر عندما كانت تتحدث عن ميسي "الحقيقي".

وقد بدأ هذا الشاب، الذي يبلغ 25 عاماً، يكتسب شهرة منذ بضعة أشهر عندما قام والده بالضغط عليه كي يلتقط صوراً وهو يرتدي قميص برشلونة التي تحمل رقم 10، أي رقم ميسي، وإرسال الصور الى موقع رياضي.

وفي هذا السياق، قال الشاب:"أرسلت الصور خلال الليل، وفي الصباح اتصلوا بي وطلبوا مني الحضور لإجراء مقابلة".

وعلى الرغم من تردده، إلا أن باراستيش انخرط في "دوره الجديد"، وقام بقص شعره مثل ميسي، وغالباً ما يقوم بارتداء قميص برشلونة عندما يخرج.

والملفت أن الشاب تلقى عروضاً كثيرة لعرض الأزياء كما إنه سيجري العديد من المقابلات مع وسائل الاعلام.

يذكر أن الإيرانيين يحبون كثيراً كرة القدم، إذ يقوم عدد كبير من المشجعين بالاحتشاد بالقرب من الشاب لالتقاط الصور معه.

ويهدف باراستيش الآن الى لقاء نجم برشلونة، وربما أيضاً الحصول على وظيفة كبديل له.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://ni-news.net/news1644.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.