آخر الأخبار :

الاستخبارات الاميركية متشائمة جدا حيال الوضع في افغانستان

ابدى المنسق الوطني للاستخبارات الاميركية دانييل كوتس الخميس تشاؤمه الشديد حيال تطور الوضع في افغانستان في وقت تعتزم الادارة الاميركية تعزيز قواتها في هذا البلد.

وقال كوتس امام الكونغرس “من شبه المؤكد ان الوضع السياسي والامني في افغانستان سيتدهور طوال عام 2018 حتى مع الزيادة المتواضعة في المساعدة العسكرية للولايات المتحدة وشركائها” في الحلف الاطلسي.

واضاف لدى تقديمه التقرير السنوي للاستخبارات الاميركية عن التهديدات العالمية “على الارجح ستواصل طالبان تحقيق مكاسب خصوصا في المناطق الريفية”.

وتابع “ان اداء قوات الامن الافغانية سيتدهور على الارجح بسبب عمليات طالبان والخسائر في المعارك والانشقاقات وضعف الجانب اللوجستي وضعف القيادة”.

وبعد خفض عديد قواته لسنوات، يعتزم الحلف الاطلسي ارسال آلاف من الجنود الاضافيين، بسبب عدم تمكن حكومة كابول من احتواء هجمات طالبان.

ويملك الاطلسي حاليا قوة عديها نحو 13300 عنصر معظمهم من الاميركيين، لتدريب قوات الامن الافغانية وتقديم المشورة لها.

واكد رئيس الاستخبارات العسكرية الاميركية الجنرال فنسنت ستيوارت ان حلف شمال الاطلسي والولايات المتحدة يجب ان يعقدا العزم على زيادة عديد قواتهما العسكرية في افغانستان مجددا، خشية فقدان ثمرة الجهود المبذولة حتى الان.

وقال امام اعضاء مجلس الشيوخ “اذا لم نغير شيئا، فإن الوضع سيستمر في التدهور وسنفقد كل المكاسب التي حققناها في السنوات الاخيرة”.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://ni-news.net/news1656.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.