آخر الأخبار :

لبنان: العجوز يوجه انتقادا للواء ريفي دون أن يسميه نتيجة تهجمه الدائم على الرئيس سعد الحريري

وجه رئيس مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار الدكتور زياد العجوز انتقادا عنيفا لكل من سولت وتسول له نفسه انتقاد الرئيس سعد الحريري لمجرد الإنتقاد..واعتبر ان هناك بعض الحالمين بزعامة ما لدى الطائفة السنية يستسيغ لنفسه التهجم على الرئيس سعد الحريري عند كل فرصة تتاح له معتقدا بأن الطريق للزعامة السنية تبدأ من التهجم على بيت الوسط ناسيا ومتناسيا عن علم أو جهل بأن ما يتحمله الرئيس الحريري في هذه الظروف، الجبال لا تستطيع تحمله..وأن الرئيس الحريري يسير في حقل ألغام كبير واضع نصب عينيه مصلحة البلاد والعباد دون تخليه عن ثوابته ومبادئه وقناعته..

وتابع العجوز ،نحن هنا ليس في صدد الدفاع عن الرئيس سعد الحريري لأنه ليس بحاحة لذلك ،بل نتوجه بذلك من أولئك الذين يظنون بإستمرار حملاتهم المغرضة الطريق لهم للوصول الى القمة.

وتابع العجوز ،الرئيس الحريري قامة شامخة لا ولن تنحني إلا لرب العالمين..وأمام دقة المرحلة التي تمر بها المنطقة ولبنان فعلى كل وطني مخلص الإلتفاف حوله. ونحن نرى اليوم كيف يحارب الرئيس الحريري بكل الاتجاهات ويتحمل السهام بظهره وصدره ولكنه في نهاية المطاف سينتصر لأنه صاحب رؤية واضحة واستراتيجية مدروسة فلا داع لحملات التعبئة الفاشلة التي يتحمل عبئها فقط أهل السنة لأن ما يفعله صديقنا القديم لا يصب الا بمصلحة شرذمة أهل السنة في الوقت الذي نحتاج فيه الى وحدة قوية تلامس الواقع وتتحالف مع الطوائف الأخرى ضمن منطلق عروبي وطني..

فالمزايدة على الرئيس سعد الحريري بحب والده أكثر منه أمر مضحك مبك..والثناء الدائم على المملكة العريية السعودية لن يعطيك صك براءة لتخوين الرئيس سعد الحريري..

وأضاف ،قد يتساءل سائل لماذا نتخذ هذا الموقف من صديق قديم أحببناه ووثقنا به ودعمناه دون أن نسميه ،فيعود ذلك لأننا نترك شعرة معاوية بيننا لعله هو الذي يعود لصوابه وليس الرئيس الحريري كما يناشد هو دائما.

وكما قلنا بأنه ليس دفاعا عن الرئيس سعد الحريري ولكن فليعلم صديقنا القديم وغيره بأن الرئيس الحريري دمه عروبي أصيل ولن يكون يوما فارسيا او صهيونيا..وان تضحياته ليست استسلام ففي القاموس السياسي لمن يفقهون في السياسة فرق كبير بين التضحية والاستسلام..وفي الختام كل محبة وسلام لمن فهم موقفنا ولمن لم يفهمه لأن غدا لناظره قريب.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://ni-news.net/news1800.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.