آخر الأخبار :

دواء السكري من النوع الثاني يعالج الباركنسون

توصّل الخبراء في جامعة البحوث في لندن، إلى أنّ دواء السكري من النوع الثاني قد يكون علاجاً لمرض الباركنسون وذلك بعد دراسة مطولة.

وتبيّن أنّ الأشخاص الذين يُعانون من مرض الباركنسون والذين أخذوا دواء السكري إكسيناتيد لمدّة عام تقريباً تحسّنت لديهم المهارات الحركية.

وتشير النتائج إلى أن الدواء يمكن أن يوقف تطور مرض الباركنسون بدلا من تخفيف أعراضه.

وقد علّق مؤلف الدراسة البروفيسور توم فولتيني على النتائج بالقول: "نتيجة واعدة جداً، ستغير مسار علاج المرض وليس تدارك أعراضه فقط."

وقال ديفيد ديكستر، نائب مدير الأبحاث على مرض الباركينسون في المملكة المتحدة: "إن هذه النتائج المثيرة للاهتمام تستند إلى تجارب سابقة، وهي تشجع علاج الباركنسون من خلال أدوية السكري."

نشير إلى أنّ الدراسة أجريت على 60 شخصا مصابا بمرض باركنسون في المستشفى الوطني لأمراض الأعصاب وجراحة المخ في لندن وتم نشرها في مجلة The Lancet today.

وفي التفاصيل، فقد حقن المرضى أنفسهم مرة واحدة في الأسبوع لمدة 48 أسبوعاً، إمّا بدواء إكسيناتيد أو بآخر وهمي، بالإضافة إلى الأدوية العادية. وبعد العلاج، تبين أنّ أولئك الذين تناولوا الدواء تحسنت وظائفهم الحركية، في حين أن أولئك الذين أخذوا الدواء الوهمي تراجعت قدراتهم الحركية أكثر.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://ni-news.net/news1805.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.